منتدى الرد على الملحدين العرب

منتدى إسلامى للرد على الملحدين

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» الكتم فى القرآن
اليوم في 4:46 pm من طرف Admin

» الساعة فى القرآن
الجمعة ديسمبر 15, 2017 10:12 am من طرف Admin

» الهرع فى القرآن
الخميس ديسمبر 14, 2017 4:09 pm من طرف Admin

» الهبا فى القرآن
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:32 pm من طرف Admin

» الهزم فى القرآن
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 4:34 pm من طرف Admin

» الهبط فى القرآن
الإثنين ديسمبر 11, 2017 10:10 am من طرف Admin

» الهز فى القرآن
الأحد ديسمبر 10, 2017 11:17 am من طرف Admin

» السبق فى القرآن
السبت ديسمبر 09, 2017 9:52 am من طرف Admin

» الدول فى القرآن
الجمعة ديسمبر 08, 2017 9:59 am من طرف Admin

ديسمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    بيان استحالة وجود الخالق.

    شاطر

    اسطول

    المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 18/06/2013

    بيان استحالة وجود الخالق.

    مُساهمة  اسطول في الأربعاء يونيو 19, 2013 9:42 pm

    حية طيبة.

    -- اول كلمة تفي بغرض استحالة وجود الخالق هي افتراض انه موجود وكامل كمالا مطلقا ويخلق .
    الضروريات الواردة على قولهم الخالق لا يحتاج ويخلق وكامل هي /
    الذي لا يحتاج الى شيء من كل الوجوه لا ينبغي ان يفعل شيئا على الاطلاق درءا للحاجة .
    والقول / انه يعمل لحكمة باطل .
    فافتراض ان الخالق يخلق رقم 1 لاجل رقم 2 وهلم باطل لانه لو قلنا انه خلق رقم 1 لانه يحتاجه رقم 2 وخلق رقم 3 لانه يحتاجه رقم 1 عبث بالنسبة للخالق. ولا معنى لهذا الفعل في الوجود بالنسبة لخالق لا يحتاج الى شيء على الاطلاق.
    - وقولهم * انه خلق ذالك كله لاجل انْ يُثبت انه قادر باطل.
    * فمن نازعه في قدرته حتى يثبت انه قادر ؟
    * هل الذي كان عدما كان يحتاج الى برهان الخالق على قدرته ؟
    * أليس هو وحده في الوجود بكلية مطلقة وكل ما سواه كان عدما؟ بناءا عليه لمن هذه القدرة المطلقة ؟
    * هل يريد ان يبرهن لنفسه على انه قوي وقادر على الاطلاق؟هذا باطل لانه تحصيل الحاصل - وغير ذالك -.كثير.
    */ تمحيص القول بالحكمة .
    -مرت كلمات حول القول بالحكمة / اي انه يخلق لحكمة يعلمها هو ** هذا قولهم هم **...نحن هنا لا نبحث عن تشخيص الحكمة بعينها بل نتناول الحكمة من حيث هي حكمة مثبتة لفعل الخالق بغض النظر عن عينهااو عن شخصها .
    *** // فخالق لا يحتاج الى شيء من كل الوجوهيبطل بافتراض كونه يفعل شيئا ما ونقض لكونه كاملا مطلقا ولا يحتاج.
    - لانه عندما نقول هذه الذات كاملة ومطلقا ولا تحتاج الى شيئ على الاطلاق يستحيل بعد ذالك ان نقول انه يعمل لحكمة حذرا من النقض.
    * تسليم الحكمة .جدلا.
    فاما ان يعرف من خلالهابنفسه- اي ان يجعل هذا المخلوق يعلم ان له الها وصانعا وخالقا لا يحتاج ..فكون المخلوق يستفيد دون الخالقلا معنى له في الوجود ..لانه سواء علم المخلوق بوجود الخالق او لم يعلم لا يزيد ذالك في الوجود الالهي شيئاولا ينقص.
    فما معنى ان يخلق الخالق مخلوقا ليطلعه على نفسه ؟ وانه قادر وقوي ؟ وانه لا يحتاج الى شيء؟.
    انه الاحتياج الضروري بالنسبة للخالق...اي ان الخالق احتاج ان يثبت وجوده لمن لا فائدة لعلمهبالخالق وقدراته .
    - فكون هذا الخالق الذي لا يحتاج يخلق ليثبت وجود لا معنى له .
    .....واما ان وجوده قبل ان يخلق شيئا لا معنى له ولا فائدة منه .
    واما انه يخلق لا لشيء سوى لفائدة المخلوق ( وقد مر ان علم المخلوق بالخالق لا يترتب عليه شيء في الوجود الالهي ) وبالتالي خلقه للموجودات عبث ولا فائدة منه ترجع له كاله كامل لا يحتاج .
    فما معنى ان يخلقك خالق كامل كملا مطلقا ولا يحتاج على الاطلاق لشيء مما يخلق ؟؟؟؟؟
    فكونه يخلق لفائدة المخلوق يضر بكونه قائم في الوجود بلا معنى ..واذا كان معناه انه قائم في الوجود لصالح ايجاد المخلوق ..و.و..فعدم وجود المخلوق لا معنى لوجود الخالق في الوجود..وما يضر هذا المخلوق في حين كان عدما ؟ ...ثم اذا كان من الحكمة ان يخلق الخالق المخلوق لاجل انه يحتاجه فهذا الخالق لم يستعمل الحكمة على اتم وجهها .
    لانه لم يخلق كل شيء ؟ / يقولون / بل خلق اشياء وترك اشياء .
    فالاشياء المخلوقة خلقها لاجل انها تحتاجه والاشياء التي لم يخلقها ( قالوا لاجل الحكمة ) ظلمها .
    لانها محتاجة اليه بالضرورة كما الاشياء المخلوقة ... وان كان الخالق خلق كل شيء فقد انتهت قدراته المطلة .
    - فقولهم يخلق لاجل ان المخلوق على - على العموم - تحتاج اليه يناقض قولهم لم يخلق اشياء لاجل حكمة .
    فكل المخلوقات{} التي خلقها والتي لم يخلقها {} تحتاج اليه..ويناقضون هذا الحكم المثبت -عندهم - بقولهم ترك اشياء لحكمة. وقد كان من الحكمة ان يخلق {} كل شيء وليس بعض الشيء {}.
    واخيرا وليس آخرا // القول بواحد كامل كمالا مطلقا يناقضه القول بكونه يفعل //..وهذا ما يجعل وجود الخالق الكامل المطلق مستحيل الوجود .
    {} {} {} فانظروا من اين اتيتم ؟ {} {} {} .
    good night.

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1831
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009

    كمال الله لا يظهر إلا بعمله وإلا كان ناقصا عاجزا

    مُساهمة  Admin في الإثنين سبتمبر 23, 2013 9:29 pm

    الاخ اسطول :
    بافتراض ان الكامل لا يعمل شىء وان الله المفترض الا يعمل شىء لأنه غير محتاج لشىء السؤال :
    كيف يكون الكامل كاملا ولا أحد يعلم بكماله ؟
    كيف يكون الكامل خالقا وهو لم يخلق
    كيف يكون الكامل عالما وهو لم يعلم شىء خارجه
    كيف يكون الكامل رحيما وهو لم يرحم أحد
    كيف يكون الكامل كاملا وهو لم يعاقب أحد
    كيف يكون الكامل عادلا وهو لم يحكم بين خلقه
    كيف يكون الكامل ملكا وهو لم يملك شىء
    كيف يكون الكامل ناصرا وهو لم ينصر أحدا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ...........
    صفات الكمال المطلق لا يمكن أن تظهر إلا بوجود خلق للكامل حتى تظهر تلك الصفات
    والقول بأن الكامل لا يحتاج لعمل أى شىء لأنه لا يحتاج لشىء لا يحقق معنى الكمال اطلاقا
    الله خلق الكون اظهارا لكماله من خلق وعدل ورحمة وعقاب وعلم وغيره فكماله لا يتحقق على الاطلاق بدون عمل لأنه سيكون عاطل عن العمل والعطلة نقص وليس كمال غنه عاطل عن أى فعل وهو ما يعنى أنه عاجز والعجز نقص وليس كمال ........
    وللكلام بقية


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 10:27 pm