منتدى الرد على الملحدين العرب

منتدى إسلامى للرد على الملحدين

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» تفسير سورة الأنبياء
اليوم في 9:50 am من طرف Admin

» تفسير سورة الحج
أمس في 8:36 am من طرف Admin

» تفسير سورة المؤمنون
الإثنين يناير 21, 2019 9:57 am من طرف Admin

» تفسير سورة النور
الأحد يناير 20, 2019 9:36 am من طرف Admin

» تفسير سورة الفرقان
السبت يناير 19, 2019 9:08 am من طرف Admin

» تفسير سورة الشعراء
الجمعة يناير 18, 2019 9:51 am من طرف Admin

» تفسير سورة النمل
الخميس يناير 17, 2019 9:28 am من طرف Admin

» تفسير سورة القصص
الأربعاء يناير 16, 2019 3:04 pm من طرف Admin

» تفسير سورة العنكبوت
الثلاثاء يناير 15, 2019 9:28 am من طرف Admin

يناير 2019

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    تفسير سورة القارعة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 2233
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009

    تفسير سورة القارعة

    مُساهمة  Admin في الخميس ديسمبر 13, 2018 8:47 am

    سورة القارعة
    سميت بهذا الاسم لذكر القارعة بقوله "القارعة ما القارعة".
    "بسم الله الرحمن الرحيم القارعة ما القارعة وما أدراك ما القارعة يوم يكون الناس كالفراش المبثوث وتكون الجبال كالعهن المنفوش "المعنى بحكم الرب النافع المفيد المنادية ما المنادية والذى عرفك ما المنادية يوم يصبح الخلق كالفراش المنتشر وتصبح الرواسى كالصوف المنفوخ،يبين الله للمؤمنين أن اسم الله الرحمن الرحيم أى أن حكم الرب النافع المفيد هو القارعة أى المنادية للخلق وهى القيامة ويسأل ما القارعة أى ما القيامة ؟وما أدراك ما القارعة أى والله الذى علمك ما القيامة وهى المنادية للخلق بالقيام يوم يكون الناس كالفراش المبثوث والمراد يوم يصبح الخلق كالفراش المنتشر من كثرته وتكون الجبال كالعهن المنفوش والمراد وتصبح الرواسى كالصوف المنفوخ حيث تصبح هشة والخطاب وما بعده للنبى(ص).
    "فأما من ثقلت موازينه فهو فى عيشة راضية وأما من خفت موازينه فأمه هاويه وما أدراك ما هيه نار حامية "المعنى فأما من حسنت أعماله فهو فى حياة مقبولة وأما من ساءت أعماله فمصيره هاويه والذى عرفك حقيقتها نار مسلطة،يبين الله لنبيه (ص)أن من ثقلت موازينه فهو فى عيشة راضية أى من حسنت أعماله أى خلص إسلامه فهو فى حياة سعيدة وأما من خفت موازينه أى وأما من ساءت أعماله أى قبح دينه فأمه هاوية والمراد فمسكنه هو الهاويه وما أدراك ما هيه أى والله الذى عرفك حقيقتها نار حامية أى عقاب مسلط عليه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 23, 2019 6:31 pm