منتدى الرد على الملحدين العرب

منتدى إسلامى للرد على الملحدين

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» تفسير سورة الأنبياء
اليوم في 9:50 am من طرف Admin

» تفسير سورة الحج
أمس في 8:36 am من طرف Admin

» تفسير سورة المؤمنون
الإثنين يناير 21, 2019 9:57 am من طرف Admin

» تفسير سورة النور
الأحد يناير 20, 2019 9:36 am من طرف Admin

» تفسير سورة الفرقان
السبت يناير 19, 2019 9:08 am من طرف Admin

» تفسير سورة الشعراء
الجمعة يناير 18, 2019 9:51 am من طرف Admin

» تفسير سورة النمل
الخميس يناير 17, 2019 9:28 am من طرف Admin

» تفسير سورة القصص
الأربعاء يناير 16, 2019 3:04 pm من طرف Admin

» تفسير سورة العنكبوت
الثلاثاء يناير 15, 2019 9:28 am من طرف Admin

يناير 2019

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    كلمات جذر أدى فى القرآن

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 2233
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009

    كلمات جذر أدى فى القرآن

    مُساهمة  Admin في الخميس أكتوبر 18, 2018 8:11 am

    أدى
    الله لا يؤدوه حفظ السموات والأرض
    قال تعالى بسورة البقرة
    "وسع كرسيه السموات والأرض ولا يؤدوه حفظهما "وضح الله أنه لا يؤدوه حفظهما والمراد لا يتعبه إبقاء السموات والأرض صالحتين غير فاسدتين ،ويبين لنا أنه العلى أى ذو الكبرياء العظيم أى الكبير والكل بمعنى واحد وهو مستحق العلو أى العظمة وحده
    أداء الأمانة
    قال تعالى بسورة البقرة
    "وإن كنتم على سفر ولم تجدوا كاتبا فرهان مقبوضة فإن أمن بعضكم بعضا فليؤد الذى اؤتمن أمانته "وضح الله لنا أننا إن كنا على سفر والمراد إن كان المدين يريد الرحيل عن البلد ولم نجد كاتبا والمراد ولم نلق مدون ساعتها فالواجب هو إعطاء رهان مقبوضة أى شىء ثمين للدائن مقابل عدم الكتابة حتى يضمن حقه فإن أمن بعضكم بعضا والمراد فإن اطمأن الدائن للمدين والضد فليؤد الذى اؤتمن أمانته والمراد فليعطى كل واحد للأخر حاجته فالدائن يأخذ ماله والمدين يأخذ رهانه
    أداء القنطار وعدم أداء الدينار
    قال تعالى بسورة المائدة
    "ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائما ذلك بأنهم قالوا ليس علينا فى الأميين سبيل "وضح الله لرسوله (ص)أن من أهل الكتاب وهم أصحاب الوحى السابق فريق منهم من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك والمراد من إن تعطه مالا كثيرا أمانة يردها لك عند طلبها ومنهم من إن تأمنه بدينار أى من تعطه مالا قليلا أمانة لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائما والمراد لا يرد الأمانة لك إلا إذا ظللت له مطالبا برد الأمانة أى مكررا الطلب كثيرا حتى يتعب هو من طلبك لها فيعطيها لك والسبب فى فعلهم هذا هو قولهم :ليس علينا فى الأميين سبيل والمراد ليس علينا فى إيذاء الأمم الأخرى عقاب وهذا يعنى أنهم يطبقون ما زعموا أن الله أنزله عليهم وهو أن لا عقاب عليهم فى أذى الأخرين
    أداء عباد الله
    قال تعالى بسورة الدخان
    "ولقد فتنا قبلهم قوم فرعون وجاءهم رسول كريم أن أدوا إلى عباد الله إنى لكم رسول أمين "وضح الله أنه فتن أى اختبر قبلهم قوم وهم شعب فرعون حيث جاءهم رسول كريم أى مبعوث أمين هو موسى (ص)فقال :أن أدوا إلى عباد الله والمراد أن اتبعون خلق الرب وهذا يعنى أنه طلب منهم طاعة حكم الله المنزل عليه ،إنى لكم رسول أمين والمراد إنى لكم مبلغ مخلص للوحى
    أداء الدية بإحسان
    قال تعالى بسورة المائدة
    "فمن عفى له من أخيه شىء فإتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان " وضح الله لنا أن ولى القتيل إذا عفى عن القاتل أى تنازل عن قتله فالواجب على القاتل هو شىء أى دية وهى مبلغ يقدر القاتل على دفعه وليس له قدر محدد وهذه الدية تتبع بالمعروف وفسر الله هذا بأنها تؤدى بإحسان والمراد تعطى لولى القتيل بالبر واليسر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 23, 2019 6:32 pm