منتدى الرد على الملحدين العرب

منتدى إسلامى للرد على الملحدين

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» الدرك فى القرآن
اليوم في 9:33 am من طرف Admin

» الدر فى القرآن
أمس في 9:52 am من طرف Admin

» البلو فى القرآن
الجمعة نوفمبر 17, 2017 9:30 am من طرف Admin

» البر فى القرآن
الخميس نوفمبر 16, 2017 9:25 am من طرف Admin

» التابوت فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:23 am من طرف Admin

» التباب فى القرآن
الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 9:32 am من طرف Admin

» البشرى فى القرآن
الإثنين نوفمبر 13, 2017 9:02 am من طرف Admin

» البشر فى القرآن
الأحد نوفمبر 12, 2017 9:28 am من طرف Admin

» الدخن فى القرآن
السبت نوفمبر 11, 2017 10:00 am من طرف Admin

نوفمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    الحنف فى القرآن

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1804
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009

    الحنف فى القرآن

    مُساهمة  Admin في الإثنين أكتوبر 23, 2017 9:23 am

    الحنف فى القرآن
    المسلمون حنفاء لله
    قال تعالى بسورة الحج " حنفاء لله "أى مطيعين لله والمراد متبعين حكم الله فى كل أمر
    إقامة محمد (ص) وجهه حنيفا
    قال تعالى بسورة يونس "وأن أقم وجهك للدين حنيفا "يخاطب الله نبيه (ص)فيقول وأن أقم وجهك للدين حنيفا والمراد وأن أخلص نفسك للإسلام قاصدا والمراد اتبع بنفسك حكم الله قاصدا إياه بإتباعك
    قال تعالى بسورة الروم "فأقم وجهك للدين حنيفا "يطلب الله من نبيه (ص)أن يقيم وجهه للدين حنيفا والمراد أن يسلم نفسه للإسلام مصدقا به مصداق لقوله بسورة لقمان"ومن يسلم وجهه إلى الله"والمراد أن يطيع حكم الإسلام وهو مصدق به ،
    إبراهيم الحنيف
    قال تعالى بسورة النحل" إن إبراهيم كان أمة قانتا حنيفا ولم يكن من المشركين " وضح الله لنبيه(ص)أن إبراهيم(ص)كان أمة أى إماما والمراد رسولا قانتا لله أى متبعا لدين الله وفسره بأنه حنيفا أى مستقيما والمراد مطيعا لدين الله ولم يك من المشركين وهم المكذبين بدين الله
    قال تعالى بسورة النحل"ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين " وضح الله لنبيه(ص)أنه أوحى له أى ألقى له والمراد قال له التالى :اتبع ملة إبراهيم حنيفا والمراد أطع دين إبراهيم(ص) عادلا والمراد اعتنق دين إبراهيم (ص)المستقيم وفسر هذا بأنه ما كان من المشركين أى الكافرين بدين الله
    قال تعالى بسورة الأنعام
    "قل إننى هدانى ربى إلى صراط مستقيم دينا قيما ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين" طلب الله من نبيه(ص)أن يقول للناس إننى هدانى ربى إلى صراط مستقيم والمراد إننى أرشدنى إلهى إلى دين عادل وفسره بأنه دينا قيما أى حكما سليما هو ملة إبراهيم حنيفا والمراد دين إبراهيم(ص)مسلما وهذا يعنى أن دين محمد(ص) هو نفسه دين إبراهيم (ص)وما كان إبراهيم(ص)من المشركين أى الكافرين بدين الله
    قال تعالى بسورة الروم "فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التى فطر الناس عليها " طلب الله من نبيه (ص)أن يقيم وجهه للدين حنيفا والمراد أن يسلم نفسه للإسلام مصدقا به مصداق لقوله بسورة لقمان"ومن يسلم وجهه إلى الله"والمراد أن يطيع حكم الإسلام وهو مصدق به ،ووضح له أن الإسلام هو فطرة أى دين الله أى "صبغة الله"كما قال بسورة البقرة وهى التى فطر الناس عليها والمراد وهو الدين الذى كلف الخلق به منذ أولهم آدم(ص
    قال تعالى بسورة الأنعام
    "إنى وجهت وجهى للذى فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين " وضح الله أن إبراهيم (ص)قال لقومه :إنى وجهت وجهى للذى فطر السموات والأرض والمراد إنى أسلمت نفسى للذى خلق السموات والأرض حنيفا أى مسلما والمراد مستمر الإسلام له وما أنا من المشركين أى الكافرين بدين الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 9:52 pm